الرئيسية » الفتاوى » ترك الصلاة والنظر إلى النساء

ترك الصلاة والنظر إلى النساء

السؤال:

إني الآن في السابعة عشر من عمري، يبعدني الشيطان كثيرًا كثيرًا عن الصلاة، وكم أتمنى أن أصلي، ومع أني في الحقيقة أصلي يوم الجمعة فقط في المسجد، وأحب أن أقعد فيه حتى بعد قضاء الصلاة، وليس ذلك أنه يدفعني دائمًا إلى الشهوات، أنظر إلى المرأة الأجنبية بشهوة، ومع أني أعلم أنه حرام، مع أني الآن في سن المراهقة.

الإجابة:

ترك الصلاة من المحرمات الكفرية، ولا يجزئ عن ذلك صلاة الجمعة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم:  «العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر»، فعليك البدار بالتوبة إلى الله سبحانه من ذلك، والمحافظة على جميع الصلوات في المسجد.أما النظر إلى النساء الأجنبيات فهو محرم، والواجب غض البصر، وهكذا الخلوة بالأجنبية؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم:  «لا يخلون رجل بامرأة إلا معها ذو محرم». فنوصيك بالحذر من النظر إلى النساء، أو الخلوة بأحد منهن ففيه الفتنة.وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

  • المصدر: موقع اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صلاة الجماعة للرجل مع زوجته

السؤال:ما حكم صلاة الجماعة للرجل مع زوجته؟ وكيف يكون وقوف الزوجة مع زوجها؟ الإجابة:الصلاة مع ...